الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

احقا قالها لي

احقا قالها لي





ذات ليلة جميلة


ملأ ارجاءها الهواء العليل


اضاء سماءها ضوء القمر المنير الجميل


وها هنا تقف فتاة رقيقة ذات وجه جميل


تنتظر حبيبها الوسيم


و وجهت وجهها للقمر لتبادله الحديث


وتفضفض له ما يكنه قلبها من حب واحاسيس


وتشاطره اشواقها وحنينها لحبيب قلبها العنيد


فقد طال انتظارها له منذ زمن بعيد


وكثيرا ما عانت من بعده وجفائه الاليم


وكثيرا ما تألم قلبها الرقيق


واكتوي بنيران الشوق والحنين


وبينما هي تشاطر القمر اطراف الحديث


ظهر لها ظل شخص آت من بعيد


فوجهت انظارها الي هذا الاتجاه


وتسمرت في مكانها وقالت في نفسها احقا هو


احقا اتي ليبوح بحبه لي


وبمرور ثواني قليلة اقترب ذلك الشخص وآتى نحوها


وعندها ايقنت انه هو


لكنها ما زالت متسمرة في مكانها ولم تستطع ان تقول كلمة واحدة


وجال في خاطرها


العديد من الافكار


اجاء كي يعلن البعد والفراق


ام اتي ليوحد قلبيهما ويبوح بحبه لها


وفجاءة تساقطت عبرات عينيها


واخيرا تكلم وهمس لها


لا تبكي يا زهرة عمري


لا تبكي يا حب حياتي


ونادي وقال بعلو صوته احبك من اعماق قلبي


نعم احبك


احبك



وفجاءة استيقظت من نومها وعلامات السعادة مرسومة ع وجهها


واخذت تقول لنفسها اهذا حلم ام حقيقة احقا قالها لي


واخيرا عادت الي رشدها


وعاد اليها وعيها


ونظرت حولها


فايقنت انه كان مجرد حلم




بقلمي

11:50 pm
28/5/2010